التخطي إلى المحتوى

يعد الجهاز الهضمي موطنًا لتريليونات الميكروبات التي تلعب دورًا رئيسيًا في صحتنا العامة. تساعد هذه الميكروبات ، المعروفة باسم ميكروبيوتا الأمعاء أو “فلورا الأمعاء” ، على هضم الطعام ، وإنتاج الفيتامينات ، وحتى تنظيم عملية التمثيل الغذائي والمناعة. لكن كيف يمكنك تحسين صحة أمعائك؟

هناك عدة طرق لتحسين صحة أمعائك:

1. تناول الأطعمة الغنية بالألياف

يعد تناول الأطعمة الغنية بالألياف طريقة رائعة لتحسين صحة الأمعاء ، حيث تساعد الألياف في التحكم في حركة الأمعاء عن طريق امتصاص الماء في القولون وتليين البراز وتسهيل المرور عبر الأمعاء.

المصادر الجيدة هي الفاصوليا والحبوب الكاملة والفواكه والخضروات الطازجة. كما تجعلك الأطعمة الغنية بالألياف تشعر بالشبع بشكل أسرع ، لذلك من غير المرجح أن تفرط في تناول الطعام.

2. اشرب الكثير من الماء

يساعد الماء في الحفاظ على حركة الأشياء في جسمك ، لذا فأنت أقل عرضة للإمساك ، والذي يمكن أن يسبب الانتفاخ والغازات وآلام البطن ، وتكون أقل عرضة للإصابة بحصوات الكلى أو التهابات المسالك البولية. كما أنه يحافظ على ترطيب البشرة ويحافظ على درجة حرارة الجسم الطبيعية من خلال العمل كوسيط نقل لتبادل الحرارة مع البيئة.

اشرب ثمانية أكواب (حوالي 2 لتر) من الماء كل يوم للبقاء رطبًا طوال اليوم.

3. إدارة مستويات التوتر

يمكن أن يكون للتوتر تأثير كبير على الجهاز الهضمي لأنه يؤثر على تنظيم الهرمونات والنواقل العصبية التي تتحكم في وظيفة الجهاز الهضمي.

هذا يمكن أن يؤدي إلى مشاكل في المعدة مثل الغثيان والانتفاخ والإسهال. يمكن أن يزيد الإجهاد أيضًا من خطر الإصابة بأمراض مثل متلازمة القولون العصبي (IBS).القولون العصبي) أو مرض كرون بسبب التغيرات في الاستجابة المناعية في الجهاز الهضمي. إذا كنت متوترًا ، فحاول تخصيص وقت لنفسك – سواء كان ذلك للتأمل أو ممارسة الرياضة – حتى لا تتعرض لخطر الإصابة بأمراض مرتبطة بالتوتر.

4. تناول الأطعمة الغنية بالبروبيوتيك

تحتوي الأطعمة المخمرة مثل الزبادي على البروبيوتيك – البكتيريا المفيدة التي تساعد على تحسين الهضم وتقوية المناعة ومنع الجراثيم المسببة للأمراض من البقاء في الجهاز الهضمي لفترة طويلة. يمكنك الحصول على البروبيوتيك من الطعام أو من المكملات الغذائية إذا كنت لا تحب طعم الزبادي أو الأطعمة الأخرى مثل المخللات أو مخلل الملفوف.

5. ممارسة الرياضة بانتظام

تعتبر التمارين المنتظمة من أفضل الطرق لتحسين صحة أمعائك. يساعد على تعزيز صحة الجهاز الهضمي وتحسين مزاجك. يمكن أن تساعد التمارين أيضًا في تقليل الالتهاب وتقوية جهاز المناعة. هذا يعني أنك ستكون أقل عرضة للإصابة بالمرض وأكثر عرضة لمحاربة الفيروسات أو البكتيريا التي تدخل جسمك.

6. التقليل من استهلاك السكر

لا يساهم السكر في زيادة الوزن فحسب ، بل يؤثر أيضًا على مدى جودة هضم طعامك – خاصةً إذا كنت تتناول الكثير منه. يغذي السكر البكتيريا السيئة في أمعائك والتي يمكن أن تسبب الانتفاخ وعدم الراحة والغازات. لذا فإن التقليل من السكر يمكن أن يعزز نمو البكتيريا الجيدة.

يمكن أن يسبب السكر أيضًا مشاكل صحية أخرى مثل حب الشباب أو انخفاض مستويات الطاقة بسبب تقلبات السكر في الدم الناتجة عن الكثير من السكر دفعة واحدة.

6 طرق لتحسين صحة جهازك الهضمي.. منها تناول الأطعمة الغنية بالألياف

6 طرق لتحسين صحة جهازك الهضمي.. منها تناول الأطعمة الغنية بالألياف

مصدر الخبر