التخطي إلى المحتوى

يصادف اليوم الاثنين 26 يونيو ، عيد ميلاد المخرج الكبير عاطف الطيب الذي ولد في مثل هذا اليوم واستطاع أن يسير على درب الرجال العظماء الذين أثروا في المهنة والحياة الفنية بأعمال عظيمة بسببهم. قيمة وتأثير كبير في الشارع ، بسبب قضاياهم البالغة الأهمية التي تناقشها مع النجوم.

كما أدرك النجوم الذين عملوا معه أنه كان مخرجًا برؤية فنية وموهبة كبيرة في عالم الإخراج ، مما جعله يخرج الأفضل في الممثل وفي التقرير التالي نقدم تفاصيل المخرج العظيم الذي ترك عالمنا كما هو اليوم.

ولد المخرج الكبير عاطف الطيب في مدينة سوهاج في 26 ديسمبر 1947. خلال سنوات دراسته عمل كمساعد مخرج مع مدحت بكير في فيلم (وجوه الحب الثلاثة عام 1969) وفيلم (دعوة للحياة). في عام 1973).

كما عمل كمساعد تحرير لكمال أبو العلا ، ثم عمل مع شادي عبد السلام ويوسف شاهين بعد أن درس الإخراج في المعهد العالي للسينما ، مما أكسبه خبرة وفيرة أهلته للتألق كمخرج بعد ذلك. .

اعمال عاطف الطيب

قدم المخرج الراحل 21 فيلما خلال 15 عاما ، 3 منها على قائمة أفضل 100 فيلم في تاريخ السينما المصرية.

ومن أهم أعمال المخرج الراحل عاطف الطيب البراءة ، ضد الحكومة وسائق الحافلة ، كشف المخفيين ، الأبناء والقتلة ، الحب على الأهرامات ، كتيبة الإعدام ، ملف في الأدب ، ليلة حارة.

أصيب بالحمى الروماتيزمية في صغره مما أدى إلى إصابته بنوبة قلبية مع تقدمه في السن ، ثم أصيب بمرض السكري.

رفض المخرج الراحل عاطف الطيب فكرة السفر إلى ألمانيا للعلاج على نفقة الدولة ، مؤكدا أن “القوة العظمى” التي دافع عنها في أفلامه كانت أهم مما أقنعه هو وأحد الأطباء. أن العملية يمكن إجراؤها في مصر ، وهي عملية استغرقت ساعات بسبب أخطاء طبية رفض الاعتراف بها. كان الطبيب عند الطلب هو النهاية ، وتوفي في 23 يونيو 1995 ، تاركًا وراءه فيلمه الأخير “جبر الأفكار” الذي لم يستطع إكماله.

معلومات عن عاطف الطيب فى ذكرى ميلاده.. من رحلته الفنية لأهم أعماله

معلومات عن عاطف الطيب فى ذكرى ميلاده.. من رحلته الفنية لأهم أعماله

مصدر الخبر