التخطي إلى المحتوى

أرسلت مركبة الفضاء كاسيني التابعة لوكالة ناسا مركبة هبوط تدعى Huygens إلى قمر تيتان في 25 ديسمبر 2004 ، وهي مركبة فضائية أوروبية سافرت إلى نظام زحل بمركبة كاسيني الفضائية. تم إيقاف تشغيل Huygens خلال الرحلة التي استمرت سبع سنوات ، لكن جهاز ضبط الوقت الداخلي أخبرها ببدء عملها قبل الدخول إلى الغلاف الجوي لـ Titan.

وبحسب موقع “سبيس” ، فقد استغرق الأمر ثلاثة أسابيع للهبوط على سطح تيتان ، أحد أقمار زحل ، بعد انفصال هويجنز عن مركبة كاسيني وهبطت في 14 يناير 2005.

أمضت المركبة الفضائية ساعتين ونصف الساعة في القفز بالمظلات عبر الغلاف الجوي لتيتان ، وأرسلت البيانات إلى كاسيني ، التي أرسلت تلك البيانات إلى الأرض.

أعادت Huygens البيانات بعد هبوطها ، ولمدة ساعة ونصف قبل نفاد البطاريات ، كشفت البيانات والصور من Huygens أن Titan هو أحد أكثر الأماكن شبيهة بالأرض في النظام الشمسي.

القمر له غلاف جوي كثيف من النيتروجين والميثان ومغطى ببحيرات الميثان السائل ، حتى أن Huygens وجد جزيئات عضوية على تيتان.

يعتقد العلماء الآن أن تيتان قد يكون أفضل مكان للبحث عن الحياة في النظام الشمسي.

قصة نشر المركبة الفضائية كاسينى لمسبار استكشاف بقمر تيتان

قصة نشر المركبة الفضائية كاسينى لمسبار استكشاف بقمر تيتان

مصدر الخبر