التخطي إلى المحتوى

لأنها أم الدنيا وحاضنة الأديان السماوية كافة ، كانت ولا تزال مثالاً للتسامح والتسامح وقبول الآخر عبر العصور المختلفة. ونرى ذلك بوضوح في العديد من أماكن العبادة المختلفة في جميع أنحاء مصر ، سواء كانت إسلامية أو مسيحية أو يهودية.

على هضبة وسط جبال مدينة البحر الأحمر ، تم بناء دير الأنبا بولا ، وتحديداً جنوب منطقة الزعفرانة ، ليكون أهم وأقدم المعالم الأثرية والدينية في المدينة الساحلية.

دير الأنبا بولا
دير الأنبا بولا

يعد دير الأنبا بولا من أقدم الأديرة في العالم ، حيث شيده في العهد البيزنطي وزير الأنبا “أنطونيوس”.

تم بناء دير الأنبا بولا على هضبة في المكان الذي عبر فيه بنو إسرائيل إلى البحر الأحمر عندما غادروا مصر إلى سيناء ، ويحتوي الدير على ثلاث كنائس ، أولها كنيسة القديس بولس. عاش هناك ، والكنائس الثلاث القديمة ، ولكن أقدمها هي كنيسة بالا القديمة .

يوجد داخل الدير نبع ماء يشبه الحياة داخل الدير ، وهناك أقبية للرهبان القدامى والحديثين وهي “صوامع للسكن والعبادة” ، ثم مطاحن الحبوب القديمان والقديم والحديث. منها. طاولة قديمة ، تعتبر هذه الأدوات من أهم العناصر المعمارية التي تزود الرهبان داخل الدير بمؤنهم. الآثار في مصر كثيرة وجميلة للغاية ، تحكي العديد من القصص عن التاريخ وهذا ما نراه في صور ومعلومات اليوم.

صورة ومعلومة.. دير الأنبا بولا أقدم المعالم الأثرية فى البحر الأحمر

صورة ومعلومة.. دير الأنبا بولا أقدم المعالم الأثرية فى البحر الأحمر

مصدر الخبر