التخطي إلى المحتوى

يصادف اليوم الثلاثاء 27 ديسمبر ذكرى ميلاد الفنان الكبير سمير صبري ، الذي وافته المنية عن عالمنا هذا العام في 20 مايو الماضي ، بعد رحلة فنية غنية بمئات الأعمال الناجحة لحافظ.

بداية تقديم سمير صبري من نيتورغالان

روى الفنان سمير صبري قصة بداية تعرفه على الفنان عبد الحليم حافظ وتفاصيل لقائهما الأول في كتابه “حكايات حياة كاملة” ، حيث أشار إلى أن الحظ كان حليفه في البداية. من حياته في القاهرة حيث عاش مع والده بعد أن طلق والدته في شقة على النيل بعد الفنان الكبير عبد الحليم حافظ.

وأوضح “صبري” أنه قابل العندليب البني في المصاعد بخدعة بسيطة ، قائلاً: “عرّفته على أنني طفل أمريكي معجب به اسمه بيتر ، واستمريت في هذه الحيلة لمدة عام ، ومن خلالها أنا التقطت صورًا واسطوانات لعبد الحليم وبعد اكتشاف هذه الحيلة سامحني ، ثم طلبت منه الحضور معي لتصوير الفيلم ، وفي الحقيقة أخذني لتصوير فيلم “قصة حب” ، و المشهد الذي يغني فيه حليم “أحلم ببيك” ، فطلبت منه الوقوف في المشهد مع الفرق التي يغني لها ، وفي ذلك اليوم كنت أقف أمام كاميرا الفيلم لأول مرة.

وأشار بعد ذلك إلى أن حليم اصطحبه إلى الإذاعة بعد التصوير وهناك التقى بالفنانة الكبيرة لبنى عبد العزيز التي كانت تقدم برنامج “ركن الطفل” ومن هنا علاقته بالإذاعة. وبدأ حبه لها.

سمير صبري يخدع عبد الحليم حافظ لمدة عام.. اعرف الحكاية

سمير صبري يخدع عبد الحليم حافظ لمدة عام.. اعرف الحكاية

مصدر الخبر