التخطي إلى المحتوى

أعلنت منظمة “إس أو إس ميديتراني” غير الحكومية الأوروبية أن سفينتها الإنسانية “أوشن فايكنغ” أنقذت 113 مهاجرا غير شرعي في البحر الأبيض المتوسط ​​، في أولى عملياتها منذ أن رست في فرنسا في نوفمبر الماضي.

أفادت قناة الأخبار الفرنسية “فرانس إنفو تي في” ، اليوم الثلاثاء ، بهذه النبأ دون إعطاء مزيد من التفاصيل في هذا الشأن.

في 11 نوفمبر ، وصلت سفينة “أوشن فايكنغ” إلى فرنسا للرسو في ميناء طولون الجنوبي وعلى متنها 230 مهاجرا ، وسط خلاف دبلوماسي متوتر بين فرنسا وإيطاليا. بين البلدين الأكثر كثافة.

أعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان أن سفينة المساعدات الإنسانية “أوشن فايكنغ” سترسو في ميناء “تولون” العسكري بجنوب فرنسا المطل على البحر الأبيض المتوسط.

وفي ختام اجتماع مجلس الوزراء في فرنسا ، في مؤتمر صحفي نقلته القناة الإخبارية الفرنسية (France Info TV) ، قال الوزير الفرنسي إن السفينة الإنسانية التي استأجرتها منظمة (SOS Mediterranean) لمساعدة المهاجرين جنحت. في البحر ، وعلى متنها 234 مهاجرا ، تم إنقاذهم منذ ما يقرب من ثلاثة أسابيع.

وأكد الوزير أنه سيتم اتخاذ إجراءات لتزويد ركاب السفينة بالمساعدة الصحية والطبية اللازمة عند وصول السفينة إلى ميناء طولون جنوب فرنسا ، مضيفا أنه “يجب ضمان الفحوصات الأمنية الكافية وطلبات الإقامة واللجوء. يجب أن يتم استلامها “. فحص.”

وقال إن الأشخاص الذين لا يتمتعون بحق الإقامة واللجوء على الأراضي الفرنسية سيخضعون لإجراءات الترحيل دون تأخير وأن ثلث الركاب البالغ عددهم 234 راكبًا سيتم “إعادة توطينهم” إلى فرنسا ، موضحًا أنه سيتم الحصول على القارب “في حالات إستثنائية”.

وقال وزير الداخلية الفرنسي ، إن ألمانيا تعهدت باستقبال ثلث المهاجرين المؤهلين للحصول على حق اللجوء أو تصريح الإقامة ، بينما تقوم دول أوروبية أخرى بإبلاغ السلطات الفرنسية بعدد الأشخاص الذين تريدهم. لتلقي على أراضيهم.

وأضاف الوزير أن فرنسا لن تنفذ الاتفاقية الأوروبية التي وعدت بموجبه باستقبال أكثر من 3500 لاجئ وصلوا إلى إيطاليا باسم التضامن الأوروبي ، وأعلنت عن عقد اجتماع على المستوى الأوروبي بشأن هذه القضية قريبًا.

سفينة “أوشن فايكنج” تنقذ 113 شخصا بالمتوسط ​​فى أول عملية عقب رسوها فى فرنسا

سفينة “أوشن فايكنج” تنقذ 113 شخصا بالمتوسط ​​فى أول عملية عقب رسوها فى فرنسا

مصدر الخبر