التخطي إلى المحتوى

قال وزير الخارجية الروسي سيرجي لافروف إن تصريحات المسؤولين الأمريكيين من البنتاغون حول “ضربة قطع الرأس” ضد الكرملين كانت في الواقع تهديدًا للإرهاق الجسدي لرئيس الدولة ، فلاديمير بوتين..

وأضاف وزير الخارجية الروسي ، في تصريح لوكالة تاس ، أن “واشنطن ذهبت أبعد من أي شخص آخر ، فهناك بعض المسؤولين في البنتاغون هددوا بتوجيه ضربة إلى الكرملين ، في الواقع نحن نتحدث عن تهديد بقطع جسدي. رئيس الدولة الروسية “.

وحذر لافروف من أنه “إذا كان هناك من يحمل مثل هذه الأفكار ، فعليه أن يفكر مليا في العواقب المحتملة لمثل هذه الخطط”..

كما أشار لافروف إلى ما أفرج عنه المسؤولون الغربيون ، وأفعالهم وإشاراتهم إلى صراع نووي ، مضيفًا: “يبدو أنهم تخلوا تمامًا عن اللباقة … ومن الواضح أن ليز تروس (رئيسة الوزراء البريطانية السابقة) أعلنت في الماضي”. – نقاش انتخابي بأنها على استعداد تام لإصدار أمر توجيه ضربة “أسلحة نووية”.

وفي إشارة إلى استفزازات حكومة كييف ، قال وزير الخارجية الروسي: “ناهيك عن الاستفزازات غير المنطقية لحكومة كييف ، وصل الرئيس الأوكراني فلاديمير زيلينسكي إلى نقطة مطالبة دول الناتو بشن ضربات نووية وقائية”. ضد روسيا وهذا يتجاوز حدود ما هو مقبول “.

وفي هذا السياق ، قال لافروف إن مقترحات موسكو لـ “نزع السلاح” و “إبادة النازية” في أوكرانيا معروفة لدى كييف وأن الأمر متروك للسلطات الأوكرانية لتنفيذها ، وإلا فإن الجيش الروسي سيتخذ قرارًا بهذا الشأن..

ونقلت وكالة الأنباء الروسية الرسمية عن لافروف قوله “مقترحاتنا بنزع السلاح والتخلص من النازية في المناطق التي يسيطر عليها النظام والقضاء على التهديدات لأمن روسيا الناشئة هناك ، بما في ذلك أراضينا الجديدة ، معروفة للعدو”.

وأضاف: “الأمر بسيط. افعل ذلك لمصلحتك وإلا سيقرر الجيش الروسي الأمر”..

روسيا تتهم “البنتاجون” بالتخطيط لتصفية بوتين.. ولافروف: فكروا مليا فى العواقب

روسيا تتهم “البنتاجون” بالتخطيط لتصفية بوتين.. ولافروف: فكروا مليا فى العواقب

مصدر الخبر