التخطي إلى المحتوى

قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي يوم الاثنين إن الوضع على الخطوط الأمامية في منطقة دونباس “صعب ومؤلّم” ودعا بلاده إلى “القوة والتركيز”.

وأضاف زيلينسكي في فيديو مسائي “أولا وقبل كل شيء الوضع على خط الجبهة. باخموت وكريمينا ومناطق أخرى من دونباس تتطلب أقصى قدر من القوة والتركيز”.

وتابع: “الوضع هناك صعب ومؤلم. المحتلون يستخدمون كل الموارد المتاحة لهم ، وهي موارد كبيرة ، لإحراز بعض التقدم”.

ذكر زيلينسكي أيضًا أن انقطاع التيار الكهربائي لا يزال مستمراً ، مما يؤثر على حوالي 9 ملايين ساكن.

وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (رويترز)

وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا (رويترز)

وزير خارجية أوكرانيا: نتطلع إلى لقاء سلام نهاية فبراير المقبل

أعلن وزير الخارجية الأوكراني ، الإثنين ، أن حكومته تهدف إلى عقد اجتماع سلام نهاية شهر فبراير المقبل ، ويفضل أن يكون ذلك في الأمم المتحدة ، بحضور الأمين العام أنطونيو غوتيريش كوسيط محتمل ، بمناسبة ذكرى مرور عام على تأسيس البلاد. البداية. حرب روسيا مع بلاده تقترب.

قال دميترو كوليبا لوكالة أسوشيتيد برس إنه “راضٍ تمامًا” عن نتائج زيارة الرئيس فولوديمير زيلينسكي إلى واشنطن الأسبوع الماضي ، كاشفاً أن الحكومة الأمريكية وضعت خطة خاصة لإعداد بطارية صواريخ باتريوت لاستخدامها في بلاده في أقل من ستة أشهر.

كما ذكر كوليبا في المقابلة التي جرت في مقر وزارة الخارجية ، أن أوكرانيا ستفعل كل ما في وسعها للفوز بالحرب في عام 2023 ، مضيفًا أن الدبلوماسية تلعب دائمًا دورًا مهمًا.

قال: “كل حرب تنتهي دبلوماسياً. كل حرب تنتهي بسبب الأعمال التي تتخذ في ساحة المعركة وعلى طاولة المفاوضات”.

ورداً على سؤال حول ما إذا كانت موسكو ستُدعى لحضور اجتماع السلام المفترض ، قال إن محاكمة جرائم الحرب يجب أن تُعقد أولاً في محكمة دولية.

مرة أخرى ، قلل وزير الخارجية من أهمية تصريحات السلطات الروسية بأنها مستعدة للمفاوضات.

وقال: “يقولون دائما إنهم مستعدون للمفاوضات وهذا ليس صحيحا. كل ما يفعلونه في ساحة المعركة يثبت عكس ذلك”.

الوضع على الخطوط الأمامية “صعب ومؤلم”

الوضع على الخطوط الأمامية “صعب ومؤلم”

مصدر الخبر