التخطي إلى المحتوى

أعلنت السلطات الصحية الصينية ، اليوم الاثنين ، رفع الحجر الصحي الإلزامي عن الوافدين من خارج البلاد ، اعتبارًا من 8 يناير ، بعد أن رفعت معظم إجراءات مكافحة كوفيد المطبقة منذ عام 2020 في أوائل ديسمبر.

وقالت لجنة الصحة في تعليق ، إنه اعتبارًا من الشهر المقبل ، سيكون إلزاميًا فقط إظهار اختبار سلبي تم إجراؤه قبل أقل من 48 ساعة من وصولهم إلى الصين.

وكانت الصين قد أعلنت عن تخفيف الإجراءات ضد فيروس كورونا ، لكنها خفضت فترة الحجر الصحي للقادمين من 10 أيام إلى 8 أيام ، وألغت الإغلاق المفاجئ للطرق الجوية لبعض الرحلات.

في مؤشر آخر على الإجراءات المضادة ، أعلنت لجنة الصحة أنها ألغت شرط تحديد وعزل “المخالطين الثانويين للأشخاص المصابين”.

وقالت الحكومة الصينية ، في مذكرة بثها التلفزيون الحكومي ، إنه لا يزال يتعين على الوافدين الخضوع لست اختبارات للكشف عن الفيروس ولن يُسمح لهم بالمغادرة لمدة ثمانية أيام.

وأضافت أنه سيُطلب من المسافرين فقط إظهار اختبار “كوفيد” التشخيصي في غضون 48 ساعة قبل صعود الطائرة إلى الصين ، انخفاضًا من اختبارين حاليًا.

تسرد القواعد الجديدة “رجال الأعمال المهمين” و “الفرق الرياضية” كأمثلة للمجموعات التي يمكن أن تخضع للحجر الصحي ، طالما ظلوا في “حلقة مغلقة” واقية من الفيروسات أثناء إقامتهم.

وأضافت المذكرة أنه سيتم إلغاء نظام لفرض الإغلاق المفاجئ لمسارات الرحلات إذا ثبتت إصابة نسبة معينة من الركاب بالفيروس.

استخدمت الصين سابقًا سياسة “صفر كوفيد” ، والتي تتضمن إغلاق أحياء أو مدن بأكملها بمجرد ظهور العدوى ، وإجراء فحوصات مكثفة أو حتى عزل الأشخاص الذين ثبتت إصابتهم بالمرض والمسافرين من الخارج.

لكن هذه القيود تقترن أحيانًا بضعف الوصول إلى الطعام أو الرعاية الطبية وصعوبات في التنقل داخل وخارج الصين ، مما يجهد صبر الصينيين.

الصين ترفع كافة إجراءات الحجر الصحي على القادمين من الخارج.. في هذا الموعد

الصين ترفع كافة إجراءات الحجر الصحي على القادمين من الخارج.. في هذا الموعد

مصدر الخبر